"مجلس دورينا" يستعرض مستجدات المسابقات

28/06/2020

أعلنت رابطة المحترفين الإماراتية مستجدات المسابقات التي تنظمها والمبادرات الفنية الجديدة التي سيتم تنفيذها في الموسم الرياضي الجديد 2020-2021، جاء ذلك على هامش حلقة استثنائية من برنامج "مجلس دورينا" بثتها الرابطة مساء الخميس عبر قناتها الرسمية على يوتيوب @AGLeague واستضافت فيها كلا من حسن طالب المري، عضو مجلس إدارة الرابطة، رئيس اللجنة الفنية، طارق علي الشبيبي عضو مجلس الإدارة ونائب رئيس اللجنة الفنية، الكابتن سبيت خاطر عضو اللجنة الفنية، وأدارها الإعلامي محمد جاسم.

مسؤوليات اللجنة الفنية.

وناقش البرنامج في محوره الأول آلية عمل اللجنة الفنية بالرابطة ومراحل إعداد روزنامة الموسم ولوائح المسابقات، حيث قدم حسن طالب المري رئيس اللجنة الفنية نبذة عن المسؤوليات والتي تتضمن الإشراف على تنظيم المسابقات، اعتماد المبادئ الخاصة بجدولة المباريات، اعتماد أجندة الموسم الرياضي، اعتماد جداول المباريات، التعامل مع الاحتجاجات الناجمة عن غرامات ضبط الجودة، اعتماد مقترحات لوائح المسابقات، اعتماد مقترحات المشاريع التطويرية واعتماد آلية اختيار الجوائز. 

مراحل إعداد روزنامة الموسم ولوائح المسابقات

فيما تحدث طارق علي الشبيبي نائب رئيس اللجنة الفنية بالرابطة عن مراحل إعداد روزنامة الموسم موضحا أن الأجندة تعتمد على تسكين أيام الفيفا والأيام المطلوبة من قبل المنتخب الوطني، مواعيد البطولات الخارجية خلال الموسم، وأجندة الاتحاد الآسيوي الخاصة بدوري أبطال آسيا، بعد ذلك يتم تحديد الأسابيع المتاحة لإقامة مسابقة الدوري وكأس رئيس الدولة ومن ثم كأس السوبر وكأس الخليج العربي

وأضاف الشبيبي أنه بعد هذه المرحلة يتم عقد عدة مقترحات لمناقشتها مع اللجنة الفنية ومجلس إدارة الرابطة للوصل للمقترح النهائي الذي يتم عرضه على اللجان المختصة في اتحاد الكرة ( المنتخبات – المسابقات) للوصول للمقترح النهائي، ومن ثم مشاركته مع الأندية والقنوات أصحاب الحقوق لمناقشته، وأكد المعادلة الصعبة تتجلى في التنسيق مع عدد من الجهات المعنية للوصول للأجندة النهائية نظراً لاختلاف الأولويات لدى كل طرف. 

أما على صعيد لوائح المسابقات، قال  الشبيبي "تقوم كل إدارة في رابطة المحترفين الإماراتية بمراجعة اللوائح الخاصة بها مثلا : لائحة المسابقات، لائحة التسويق، لائحة الإعلام والبث، دليل الأمن والسلامة وغيرها، سواء لمزيد من التطوير أو لمواكبة أحدث قوانين كرة القدم العالمية. عقب ذلك تعقد ورش عمل داخلية لمناقشة هذه التعديلات وأيضا لطرح مقترحات تطويرية، بعد ذلك يتم تجهيز اللوائح الجديدة، عرضها على اللجنة الفنية ثم مجلس الإدارة، كذلك نزود الأندية بنسخ للاطلاع وإبداء الملاحظات وفق برنامج زمني، ثم الاعتماد النهائي والتعميم وهنا يجب أن نشيد بمجهودات الإدارة التنفيذية وموظفي الرابطة لمجهودهم الكبير خلال الفترة الماضية  فقد تم استغلال فترة التوقف الماضية للانتهاء من كافة تلك الأمور وبالفعل اللوائح الآن في مراحلها النهائية وسيتم تعميمها في القريب العاجل على الأندية" .

مسابقة كأس الخليج العربي بنظام جديد

أوضح رئيس اللجنة الفنية بالرابطة أن مسابقة كأس الخليج العربي في نسختها المقبلة ستكون بنظام جديد سواء على صعيد آلية البطولة أو المكافآت المالية، من خلال إقامة مباريات المسابقة بنظام خروج المغلوب بمباراتي الذهاب والإياب في كل من مباريات الدور الأول ودور الثمانية ودور الأربعة، ثم  المباراة النهائية، وسيتم تحديد الفرق المتنافسة في جميع الأدوار الإقصائية بناءً على قرعة رسمية واحدة، بالإضافة إلى تحديد الملاعب التي ستقام عليها المباريات خلال مرحلتي الذهاب والإياب، وسيتم اختيار الفرق المتنافسة في الدور الأول على أن تقام مباراة الذهاب على ملعب الفريق الذي تم سحب اسمه أولاً في القرعة. 

كما تعتمد المسابقة في شكلها الجديد على صعود بطل دوري الخليج العربي وبطل كأس الخليج العربي للموسم السابق مباشرة إلى دور ربع النهائي، دون المشاركة في مباريات الدور الأول.

مشاركات اللاعبين في المسابقات

تحدث سبيت خاطر عضو اللجنة الفنية في محور مشاركات اللاعبين قائلا "بعد دراسة مشاركة اللاعبين تحت السن في المسابقات وبالتنسيق مع الأندية، ارتأينا أن تكون مشاركة اللاعب اختيارية وليست إجبارية مع ضرورة تواجدهم في قائمة المباراة، بحيث يتم إشراكهم للعب وليس فقط تنفيذا للوائح، هذا الأمر كذلك سيدفع هؤلاء اللاعبين إلى تقديم أفضل ما لديهم وإثبات كفاءتهم في المستطيل الأخضر."

أما على صعيد مشاركة اللاعبين في مسابقة تحت 21 عاماً، أوضح سبيت خاطر سبب رفض الرابطة لمشاركة لاعبي الفريق الأول قائلا "بطولة 21 عاما هي بطولة قائمة بذاتها، ولا نود استغلالها لتنفيذ العقوبات الإدارية والانضباطية على اللاعبين، لذلك قررت الرابطة عدم السماح بمشاركة لاعبي الفريق الأول في هذه المسابقة باستثناء حراس المرمى المسجلين بالفريق الاول واللاعبين المقيمين من نفس المرحلة العمرية لفريق 21 والمسجلين في الفريق الأول للمشاركة في بطولة تحت 21 عاماً وثلاثة لاعبين من المسجلين في الفريق الأول من مواليد 1998 فما فوق. نحن نسعى لتطوير المسابقة ومنح الفرصة للاعبين الشباب، وكذلك دعم صفوف المنتخبات من هذا المواهب، لذلك موضوع مشاركة لاعبي الفريق الأول غير وارد."

اهتمام أكبر بدوري تحت 21 عاماً

وفي نفس سياق بطولة دوري الخليج العربي تحت 21 عاماً، أكد سبيت خاطر أن الرابطة تعمل دائما على التطوير بناء على دراسات وتحليل للوضع، لذلك ستشهد النسخة المقبلة من هذه المسابقة تغييرا من حيث نظام البطولة، التغطية الإعلامية وكذلك الجوائز المالية مضيفا "الشكل الجديد لمسابقة تحت 21 عاما سيكون من خلال فك الارتباط بينها وبين بطولة دوري الخليج العربي، في السابق كانت المباريات تقام في اليوم التالي لمباريات الفريق في بطولة الدوري، لذلك لا تحصل على الاهتمام والمتابعة اللازمين، لذلك ارتأينا أن نقيم مباريات هذه البطولة بعد يومين من مباريات الفريق الأول. بالإضافة إلى كل ما سبق، سيتم كذلك إعادة توزيع العوائد المالية للمسابقة بشكل مختلف، والتنسيق مع المؤسسات الإعلامية لتكثيف الاهتمام الإعلامي بهذه البطولة، في السابق لم تخصص لها التغطيات اللازمة في مختلف وسائل الإعلام لأن بعض المباريات تتزامن مع مباريات دوري الخليج العربي.

ضوابط للتعاقد مع اللاعب المقيم

وعن مستجدات اللاعب المقيم، قال حسن طالب المري رئيس اللجنة الفنية  أن الرابطة عملت خلال الفترة الماضية 

على مناقشة هذا الأمر بشكل مفصل، وتوصلت لبعض المقترحات التي ستتم مناقشتها مع لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين في اتحاد الكرة من أجل التوصل للصيغة النهائية للاشتراطات الواجب توافرها عند مشاركة تلك الفئة من اللاعبين.

المشاركات الخارجية للأندية

تناول برنامج "مجلس دورينا" محوراً مهما ألا وهو المشاركات الخارجية للأندية، وفي هذا الصدد قال حسن طالب المري رئيس اللجنة الفنية أن أي نادٍ يشارك في أي بطولة خارجية سواء قارية أو عربية فهو يمثل دولة الإمارات بالدرجة الأولى، قيادتنا دائما تطمح للمركز الأول، لذلك مشاركات أنديتنا في المحافل الدولية يجب أن تتسم بنوع من الجدية. المشاركة في دوري أبطال آسيا تؤثر على التصنيف الآسيوي والمقاعد المخصصة للدولة في بطولة دوري أبطال آسيا، بمعنى أن أي تقصير من أي ناد مشارك يؤثر سلبا على منظومة كرة القدم في الدولة، لذلك، ونظرا لأهمية المشاركة الخارجية للأندية، اعتمد مجلس إدارة رابطة المحترفين الإماراتية تشكيل فريق عمل فني لتحليل نقاط الضعف من خلال مشاركات الأندية وعقد اجتماعات منفصلة مع الفرق المشاركة لمناقشتها وتحديد حوافز مالية خاصة بنتائج الفرق في البطولة الآسيوية، ووضع آلية لتوزيع المكافآت وتقنين الصرف على جميع المشاركات الخارجية بشكل عام، ونتمنى بإذن الله أن تكون مشاركاتنا في النسخ المقبلة أكثر فاعلية.

الصفحة الرئيسية

الأخبار

Jul 14

" المحترفين" تنظم ورشة عمل التعديلات السنوية على النظام الأساسي

" المحترفين" تنظم ورشة عمل التعديلات السنوية على النظام الأس ...

More
Jul 14

بمشاركة خط دفاعنا الأول.. قرعة الموسم الرياضي 2020-2021 من مقر وزارة الصحة

بمشاركة خط دفاعنا الأول.. قرعة الموسم الرياضي 2020-2021 من مقر وز ...

More
Jul 13

عمومية المحترفين تعقد اجتماعها الدوري الأول

مساء الخميس عبر تقنية الاتصال المرئي

More